منتديات الثقافة الإسلامية العالمية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

نظرية المعرفة بين الفكر الإسلامي والغربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نظرية المعرفة بين الفكر الإسلامي والغربي

مُساهمة من طرف حسب الرسول الطيب الشيخ في الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 4:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
خلاصة لتاريخ نظرية المعرفة في الفكر الإسلامي والغربي:-

كان لعلماء المسلمين من الفلاسفة والمتكلمين قصب السبق في إفراد بحث المعرفة بالدراسة من حيث أصلها وماهيتها وإمكانها وطرق الوصول إليها وطبيعتها وحدودها وقيمتها،

وابتدأ كل ذلك مع بداية القرن الخامس الهجري على يد جماعة من العلماء منهم الإمام الباقلاني في مؤلفه التمهيد والقاضي عبد الجبار الذي كتب في النظر والمعارف والبغدادي في كتابه أصول الدين والرازي في كتابه المحصل والإمام الغزالي في كتابه المنقذ من الضلال وابن سيناء في كتابه القانون وابن خلدون في مقدمته والإمام أبو الحسن الأشعري في كتابه الإبانة في أصول الديانة وغيرهم من علماء الاسلام،

واستمرت الجهود بعد ذلك باختلاف العصور التي عاش فيها فطاحلة علماء لإسلام قبل أن يغلق باب الاجتهاد ويفشو الجهل والتقليد والتعصب المذهبي ويصل الأمر إلى ما وصل إليه من العقم والعجز المعرفي.


أما فلاسفة الغرب فإن أول من كتب في مباحث المعرفة بصورة مستقلة فهو جون لوك (1632-1704) فكتب مقالة في الذهن البشري ليكون أول محاولة لفهم المعرفة البشرية وتحليل الفكر البشري وعملياته،

بينما سبقه بصورة غير مستقلة فرانسيس بيكون رائد المدرسة الحسية الواقعية. والذي يقول إن المعرفة لا يمكن الحصول عليها إلا عن طريق الحواس وما لا يمكن معرفته عن طريق الحواس لا يعتبر موجودا،

وأتى بعده جون ديكارت رائد المدرسة العقلية المثالية، الذي يقول بفطرية المعرفة أي إن العقل البشري مفطور على معارف وعلوم أساسية يمكن عن طريقها أن يتوصل إلى المعارف والعلوم الأخرى وهو صاحب المقولة المشهورة : ( أنا أفكر إذن أنا موجود ).

وقد اعتمد كلا الرجلين بيكون وديكارت على الفلسفة اليونانية القديمة منذ عهد السفسطائية التي شكت في إمكان المعرفة مطلقا، مرورا بفلسفة سقراط الذي ردّ على السفسطائية وقال بإمكان المعرفة عن طريق التأمل والتفكر العقلي، وأفلاطون الذي ألف كتابا أسماه الجمهورية أوضح فيه كيفية قيام المدينة الفاضلة المثالية أو ما يعرف باليوتوبيا، إلى عهد أرسطو طاليس الذي اخترع كتب الفلسفة والمنطق وأسس للنظرية المادية والواقعية والتي سادت فيما بعد وحتى يومنا هذا، وهو آخر فلاسفة اليونان .

حسب الرسول الطيب الشيخ



avatar
حسب الرسول الطيب الشيخ
Admin

عدد المساهمات : 209
تاريخ التسجيل : 25/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islam.sudanforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى